ساتكو

دليل الشركات الزراعية – بحوث زراعية – تقارير – كلية الزراعة – اختبر نفسك

عالم الزراعة – الزراعة في العراق- اخبار زراعية – محاصيل – مكننة زراعية

مكائن-حاصدات-مرشات-نخيل-بيوت زجاجية-زراعة مغطاة – بيوت بلاستيكية

هذا الموقع يهتم باخبار الزراعة في العراق والعالم

English
سنجنتا مبيدات
دليل الشركات
 
$ المبلغ
to


 
تدفق الفاكهة والخضروات من دول الجوار يلحق أضرارا بالقطاع الزراعي العراقي

تاريخ الخبر: 19/12/2008 الساعة 36:06
تمت قراءة الخبر:3918مرة
امتلأت أسواق المدن العراقية بآلاف الأطنان من الفاكهة والخضروات المستوردة من دول الجوار العراقي وبأسعار مناسبة للمستهلك مما الحق أضرارا باهضة بالقطاع الزراعي وعزوف أعداد كبيرة من الفلاحين والمزارعين عن ممارسة مهنة الزراعة واللجوء الى مهن أخرى واهدار مبالغ طائلة من الدخل القومي. واكدت دراسة أعدتها كلية الزراعة بجامعة البصرة ان ارتفاع كلفة الإنتاج الزراعي في العراق تفوق كثيرا الكلف الإنتاجية في دول الجوار مما افقر الإنتاج العراقي الى عوامل المنافسة في السوق المفتوحة كما هو حال السوق العراقية خلال العامين الماضيين اذ غرقت الأسواق بالفاكهة والخضروات الإيرانية والتركية والسورية والأردنية والسعودية والكويتية وحتى اللبنانية والمصرية والمانغا اليمنية والموز الصومالي إضافة الى المنتجات الحيوانية والألبان والمعلبات والعصائر والمشروبات الغازية. واورد التقرير أمثلة على عدم توفر المستلزمات الزراعية وارتفاع أسعار البذور والأسمدة والمبيدات واجور النقل وكري الأنهار والأيدي العاملة وغياب التخطيط العلمي لوزارتي الزراعة والموارد المائية في تطوير الإنتاج الزراعي يقابلها دعم دول الجوار الى المزارعين عن طريق تسهيل عملية انتقال التجار بين الحدود وعدم فرض الضرائب وتشجيعهم على استيراد المواد الأولية والعدد والكائن والآليات الزراعية واستخدام الطرق الحديثة في الزراعة. ودعا التقرير إلى حماية القطاع الزراعي العراقي من خلال منح السلف للمزارعين لاقناء البذور والأسمدة وتوفير المكائن والمعدات الزراعية بالتقسيط المريح وتخصيص قطع أراضي زراعية للمجاميع العاطلة من المهندسين الزراعيين وتخصيص مبالغ كبيرة للاستصلاح الأراضي وشق وكري الأنهر وحفر المبازل وفرض الضرائب على المواد المستوردة لحماية المحلية المماثلة وتشجيع القطاع الصناعي الخاص على الدخول الى ميادين تعليب وصناعة المواد الغذائية ورفع أسعار شراء الدولة للغلل الزراعية من القمح والشعير والرز والذرة وبناء القرى العصرية في الأرياف وإيصال الخدمات التربوية والصحية اليها. ومنح محفزات مجزية للهجرة المعاكسة من المدينة الى الريف وتشجيع تربية الحيوانات والدواجن وإنشاء معامل لصناعة وتعليب وتسويق المنتجات الحيوانية.


تعليقات القراءعدد الردود  1


العنوان :العراقالتاريخ :06/05/2011 الساعة 02:10
الأسم :عمار
اذا لم يوضع حد لهذه الظاهرة فان الزراعة المحمية التي هي في بداياتها مهددة بالتوقف ان مصالح مجموعة من التجار المستفيدين تهدد سياسة دولة ومزارع بالانهيار لذلك يجب ان نعمل جميعا بايصال صوت المزارعين والفلاحين الى الدولة اضبط حدودها وحاسبة المتجاوزين وتعريتهم وعدم التستر عليهم وايصال اسماؤهم ومواقعهم الى الجهات المسؤولة للحد من ذلك

اضف تعليقك

الأسم
الدولة
الرسالة
اخبار لها علاقة

مزيد من الأخبار لهذا القسم
*الإمارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية تعبران عن اهتمامهما الجاد بأراضي أوكرانية مزرعة

ذي قار تطلق برنامج زراعة

العراق يواجه كارثة .. بسبب

وزارة الزراعة العراقية :لن نمنع

اصابة وبائية غب حقول الحنطة

مناقشة موضوع زراعة قصب السكر

العراق بحاجة ل 20 مليار

تأجيل التصويت على قانون الاراضي

المصرف الزراعي العراقي يقدم القروض

وداعاً زراعة العراق

سهاد الحيالـــــى تشكك بقيام

زراعة كربلاء تحيل 32

انطلاق مهرجان العسل بدهوك بمشاركة

الزراعة تقرر بيع بذور الحنطة


توزيع 6240 كغم من بذور


التسميد باستخدام عنصر الحديد!


بدائل الاسمدة


السمسم


أساسيات الزراعة في البيوت المحمية


تدفق الفاكهة والخضروات من دول


الإمارات العربية المتحدة و المملكة


زراعة الديوانية تنجز621 طلبا لتسجيل


استيراد سيارات الحمل 2طن فما


الزراعة البرلمانية تدعو لاستخدام تقنيات


المنتجات النفطية تجهز فلاحي واسط